منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة


 
الرئيسيةقوات العاصفةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عدد زوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تهنئه بمناسبة عيد الاضحى
السبت سبتمبر 02, 2017 4:29 am من طرف ابوالعباس

» أنا إبن فتح ماهتفت لغيرها
الخميس فبراير 02, 2017 10:28 am من طرف ابوالعباس

» حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضه
الخميس فبراير 02, 2017 10:22 am من طرف ابوالعباس

» الفاتحه على ارواح الشهداء الثورة
الخميس فبراير 02, 2017 10:20 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد الرمز ياسر عرفات ( أبو عمار )
الخميس فبراير 02, 2017 10:18 am من طرف ابوالعباس

» دلال المفربي
الخميس فبراير 02, 2017 10:09 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد القائد صبحـي أبو كرش "أبـــو المنـذر"
الخميس فبراير 02, 2017 10:06 am من طرف ابوالعباس

» الاستشهادية ايات الاخرس
الخميس فبراير 02, 2017 8:32 am من طرف ابوالعباس

» مقابلة للاخ ابوهاني رفيق عضو اللجنة المركزيه لحركة فتح الانتفاضة على قناة اسيا الفضائيه في برنامج " الارض لكم حول اخر المستجدات والتطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطيسنية
الأحد يونيو 05, 2016 2:57 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» من هم المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام
الجمعة يناير 29, 2016 1:39 pm من طرف ابوالعباس

» وتلقي ثورتنا ,,,,,,,,,,
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:25 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كلام لخالد أكر.. في يوم قبية
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:20 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» شحن - ابو ثابت -
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:18 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» يا ايلان ،،تعتصر حزنا
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:13 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» سالة اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الـ (51) لانطلاقة الحركة، انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة
الخميس يناير 21, 2016 10:58 pm من طرف ابوالعباس

» شارك الأخ ابو ايهاب اليوم في المهرجان الذي أقامته حركة أمل في مدينة النبطية
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:40 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الدور الإقليمي لتركيا الى أين؟
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:37 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فرقة أغاني العاشقين
الأربعاء يوليو 01, 2015 10:10 am من طرف ابوالعباس

» وثائقي مجزرة صبرا وشاتيلا للمشاهدة
الخميس أبريل 09, 2015 5:49 pm من طرف ابوالعباس

» اغانــي ثورية قديمة للاستماع
الجمعة مارس 06, 2015 12:22 pm من طرف ابوالعباس

» انا لله وانا اليه راجعون بمزيد من الحزن ولاسى تزف لكم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة
الإثنين يناير 26, 2015 12:09 am من طرف ابوالعباس

» بمناسبة ذكرى يوم الارض أحييت حركة فتح الانتفاضة أقليم السويد
الأحد يناير 25, 2015 11:58 pm من طرف ابوالعباس

» فيديو مهرجان بمناسبة انطلاقه 50 لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في مخيم البداوي 1/1/2015
السبت يناير 03, 2015 4:23 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» اشتقت.......................لهم
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:52 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» قتال.................وكسيح
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:50 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كر...........................وانت حر
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:49 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» خواطر ...........عبدالحليم الطيطي
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:47 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كن.............................حنظلة
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:45 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» اغنية يا ثوار الفتح
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:46 am من طرف ابوالعباس

» فتح الانتفاضة وداعاً أيها البطل ودعا أيها القائد أبو موسى
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:43 am من طرف ابوالعباس

» الذكرى السابعة والأربعون للعدوان الصهيوني في حزيران عام 1967م انتكاسة قاسيةٌ ومريرة... أيقظت الوجدان العربي وهزته من الأعماق
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:27 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يهنئ الرئيس بشار الأسد بانتخابه رئيسا للجمهورية العربية السورية
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-6-2014: بغداد تتحصَّن أمام استمرار زحف "داعش"
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:12 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-6-2014: الموصل في يد داعش
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:04 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فتح الأنتفاضة شاركت في أعمال المنتدى العربي الدولي لهيئات نصرة أسرى الحرية في سجون الأحتلا
الخميس مايو 01, 2014 12:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يلتقي الرفيق الدكتور سليمان قداح نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية
الخميس مايو 01, 2014 12:29 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 19-4-2014: لا نصاب في جلسة الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:22 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 18-4-2014: انجاز جديد للجيش...واحتمال تمديد جديد لمجلس النواب
السبت أبريل 19, 2014 3:18 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 17-4-2014: قطار رئاسة الجمهورية ينطلق الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:15 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 16-4-2014: شهداء "المنار" إلى مثواهم الأخير
السبت أبريل 19, 2014 3:12 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 15-4-2014: في وداع ابتسامة الشهيد
السبت أبريل 19, 2014 3:08 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 14/4/2014: معركة اقرار سلسلة الرتب والرواتب في خواتيمها
السبت أبريل 19, 2014 3:03 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-4-2014: اللجان تُحيل الخلاف على السلسلة إلى الهيئة العامة
السبت أبريل 19, 2014 2:59 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-4-2014: لا مصارف اليوم.. و"التنسيق" تتمسّك بحقوقها
السبت أبريل 19, 2014 2:55 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 10-4-2014:الجيش يوقف متورطاً خطيراً بالتفخيخ،ويحمي هيبته في طرابلس
السبت أبريل 19, 2014 2:48 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» بين الماضي والحاضر
الخميس أبريل 17, 2014 3:50 pm من طرف محمد أبو شرخ

» لقاء مع الاخ ابو ايهاب عضو اللجنة المركزية وامين سر لحركة فتح الانتفاضة في لبنان على قناه الميادين
الأربعاء أبريل 09, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

»  لقاء مع الاخ ابو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة على قناه سما الفضائية بمناسبة ذكرى يوم الارض المجيد وآخر المستجدات السياسية .
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 9-4-2014: شهيدين للجيش شمالا..ورنكوس على طريق التحرير
الأربعاء أبريل 09, 2014 2:02 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 8-4-2014: الإستحقاق الرئاسي تأهب .. الاسد يبشر بأفول نشاط الحرب
الأربعاء أبريل 09, 2014 1:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

انا ابن فتح
طل سلاحي من جراحي
انا صامد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 530 بتاريخ الإثنين يوليو 18, 2011 4:45 am

شاطر | 
 

 والد الشهداء…. في حضرة الشهداء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام عبدالهادي
المدير العام
المدير العام


تاريخ التسجيل : 23/11/2008
عدد الرسائل : 2341

بطاقة الشخصية
فتح: 50

مُساهمةموضوع: والد الشهداء…. في حضرة الشهداء   الجمعة يونيو 22, 2012 6:20 am

والد الشهداء…. في حضرة الشهداء

موسى سعيد موسى



رحل والد الشهداء.. رحل أبو نبيل.. رحل بصمت مثلما كانت سنوات نضاله و كفاحه.. عمل و قاتل و جاهد طوال سنوات عمره المديدة، ولم يبتغ في ذلك إلا خدمة شعبه و قضيته العادلة و إرواء ظمئه بالعودة إلى الأرض و إلى الوطن الذي هجر منه.

حمل على كاهله سنوات عمره التي جاوزت الخمس و الثمانون و لكن بقيت روح النضال وقّادة يقارع بها و يسابق روح الشباب. كنت ترى فيه حزن عميق يغلفه وقار أخاذ، ذاكرة خصبة تغوص في أدق و أعمق التفاصيل، و شريط ذكريات عمره يمر أمام عينيه و كأنها حدثت البارحة.

رحل أبو نبيل.. رحل أبو الشهداء… مضى بعد رحلة نضال طويلة معمدة بالدم و العرق والجهد والمعاناة.. والشهداء.

وتبدأ رحلة نضاله منذ أن كان فتى يافعاً و ذلك عندما انطلقت ثورة القسام.. كان يرى الثوار و المجاهدين يمرون من بلدته شعب وهم ينطلقون إلى إحدى عملياتهم الجهادية، و كان يمني النفس بأن يكون واحداً منهم، فكان له شرف المشاركة بحمل السلاح و نقله إلى حيث كان الثوار يتمترسون خارج البلدة و كحال جميع أبناء شعب فلسطين ومن أجل الحصول على بندقية و قليل من الرصاصات ، ابتاع والده بما ادّخره بندقية لابنه الشاب حينها، امتشق الشاب سلاحه و أصبح يشارك رجال بلدته القتال و الدفاع عنها.

و يواصل الرجل رحلة النضال و الكفاح بعد اللجوء. عندما اضطر مع عائلته النزوح إلى لبنان، لم يستكن الشاب المفعم بالحيوية و النشاط للواقع الجديد الذي نشأ جراء التهجير و حياة المخيمات، فشارك مع مجموعة من أترابه و قاموا بتأسيس مجموعات فدائية هدفها القيام بعمليات داخل فلسطين المحتلة ضد جنود العدو، إلا أن الأنظمة الرجعية كانت لهم بالمرصاد فطورد واعتقل عدة مرات.

لم تكن فلسطين و النضال و القتال في سبيلها فقط هاجسه الوحيد فعندما تفجرت ثورة يوليو في مصر عام 1952 وجد المناضل محمود أبو الهيجاء نفسه مدفوعاً مع نفر من زملائه بأن يضعوا أنفسهم بتصرف الثورة. وفي العدوان الثلاثي على مصر والذي اعتبره أبو الهيجاء بأنه عدوان على الأمة العربية قاطبة فقام مع رفاقه المناضلين بمهاجمة بعض المؤسسات الفرنسية و الانكليزية في بيروت و عمان.

و يزداد الرجل تجربة و ممارسة و حنكة، و يجد ضالته عندما انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة في فجر الـ 65. عندها أحس بأن هذه الثورة هي المخلص لعذابات اللجوء و اضطهاد الأنظمة العميلة التي عانى منها شعب فلسطين. فقد حولت هذه الثورة شعب فلسطين من شعب لاجئ في مخيمات الذل و انتظار المساعدات و الإعاشة تحول إلى شعب مقاوم ثائر. حمل السلاح لأنه الطريق الوحيد لإعادة الأرض و تحرير الوطن..

انخرط مناضلنا في صفوف الثورة الفلسطينية، وأوكلت إليه في البداية مهمة نقل السلاح من دمشق إلى طرطوس ومنها إلى ميناء طرابلس حيث يقوم مع رفاقه بتأمين ذلك السلاح إلى

الفدائيين في الجنوب اللبناني المتاخم لحدود فلسطين. يا لها من مهمة محفوفة بالمخاطر و الصعاب، ولكن المناضل الثائر لم يكن يأبه لذلك، ولم تكن تغمض له جفن طوال ساعات الليل وهو يقوم مع إخوته بهذه المهمة الخطيرة..

لله درك أبا نبيل.. سنوات طويلة مضت مثقلة بالمعاناة و الجهد و الكفاح.. توصل الليل بالنهار، خاطرت بحياتك فداء لفلسطين و شعبها. كانت بلدتك شعب نصب عينيك في كل عمل جهادي مقاوم قمت به. كانت فلسطين بوصلتك التي لم تحد عنها.. عرفتك قواعد الفدائيين في الجنوب..

افترشت الأرض و تلحفت السماء.. عرفتك خنادق و متاريس الدفاع عن بيروت أثناء الغزو الصهيوني عرفتك الكثير من مواقع النضال المختلفة في سوريا و لبنان، عرفك الكبير و الصغير و حظيت باحترام الجميع لما قدمته من أجل فلسطين و شعبها و ثورتها.

لله درك أبا نبيل… رحلة النضال الشاقة المضنية تبلغ ذروتها عندما يقدم هذا الرجل أربعة من فلذات أكباده شهداء ارتقوا إلى العلى.. نعم، أربعة من الشهداء و في شهر واحد، يا لهذه التضحيات، يا لهذا العطاء.. أربعة و خلال شهر واحد: نبيل.. كايد.. أحمد.. وخالد، أربع منارات تلألأت في حياة والد الشهداء، و رغم ذلك بقي كالطود الشامخ لم تنل منه عاتيات الزمان..

لله درك أبا نبيل.. و تكتمل معك فصول النضال و التضحيات التي نذرت نفسك و أبناءك لها عندما يتقدم الابن الخامس عبد السلام و يعتلي سدة الشهادة و كأنه قال لأخوته الذين نالوا شرفها من قبله، أنا في شوق إليكم، فكان مع الوعد و كان على العهد فصدق ما عاهد الله عليه.

أبا نبيل.. أبا الشهداء.. أي نوع من الرجال أنت، خمسة من الشهداء، وأنت لم تزل تواصل المسير، و ماذا بعد، ماذا بعد كل هذه التضحيات؟ ماذا بقي في جعبتك؟ فيأتي الجواب.. الأم.. أم الشهداء، الأم التي فقدت خمسة من أبناءها، الأم الصابرة المصابرة والتي اندفعت بغريزة الأمومة الساكنة في روحها العذبة، دفعتها غريزتها تلك، دفعها شوقها و حنانها و أمومتها في البحث عن أحد أبنائها عندما سمعت لقائل بأنه قد يكون على قيد الحياة، فخاطرت بنفسها و اندفعت إلى أخطر ساحات القتال تصول و تجول في البحث عن الأمل المنشود، وفي بحثها المضني دخلت الأم المكلومة في عتمة المجهول و رحلت عن دنيانا، وهي بهذه الشهادة لم تلتق بواحد من أبنائها، بل التقت مع الخمسة… فكان اللقاء في حضرة الشهداء الذين هم أحياء عند ربهم يرزقون.

أي نوع أنت من الرجال أبا نبيل… رغم كل تلك الجراح، رغم كل تلك التضحيات التي لم تفت من عضدك، بقيت روحك الوقادة و حماسك الثوري متوهجاً و أنت في الثمانين، لم تحد قيد أنملة عن الهدف الذي انطلقت من أجله، بقيت أباً للشهداء، أباً للثوار، أخاً للمناضلين، صديقاً راعياً وموجهاً، صمدت ولم تساوم و لم تتنازل رغم الظروف الصعبة و الأيام الحالكة، و رغم الأوضاع المأساوية التي مرت بك و يمر بها شعبنا و قضيتنا.

أبا الشهداء… أبا نبيل… و أنت ترحل اليوم.. نودع جسدك ولكن صفاتك و مأثرك و عزيمتك التي لم تلن يوماً، سيبقى كل ذلك مشعلاً يتوهج في ليلنا يهتدي به الثوار من بعدك.. كما نهتدي بالدماء الزكية التي نزفت لأجل فلسطين، نهتدي بالشهداء الذين خطوا و عبدوا الطريق للأجيال

القادمة، كي تبقى راية النضال خفاقة و لتبقى البندقية مشرعة في وجه أعداءنا أعداء الأمة و أعداء الإنسانية. ستبقى فلسطين بوصلتنا رغم كل المتخاذلين و المتساقطين الذين باعوا و ساوموا و فرطوا، والتاريخ سيكتب عن أولئك الأقزام بأن نفراً من أبناء جلدتنا خان القضية و باع دماء الشهداء و تاجر بها في سوق النخاسة من أجل سلطة زائفة و ملك زائل، سيلفظهم التاريخ و ستدوسهم سنابك خيل الثوار و المجاهدين.

أما الأحرار.. أما المناضلين القابضين على الجمر من أمثالك أبا نبيل فسيكتب التاريخ مآثرهم و أعمالهم بنور وهاج و ستبقى ذكراهم و تضحياتهم في الوجدان.. و ستبقى أبا نبيل في ذاكرة كل من عرفك و احترمك و أحبك و أكبرك. ستبقى أبا الشهداء، رفيق المناضلين… ستبقى محمود أبو الهيجاء.. ستبقى أبا نبيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
والد الشهداء…. في حضرة الشهداء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة :: الملتقى الفتحاوي :: منتدى سيرة الشهداء-
انتقل الى: